من العين الى اقلب


في المسعى الدائم لتوفير محتوى عربي معاصر علمي و فكري وأدبي وفني، وفي جوّ دروب الحميمي الشفاف بين كتابه وقرائه، وتشجيعا للشباب العربي في اقتحام آفاق كتابة وموضوعات جديدة تقدم للقارئ بالعربية آينما كان،نفتح هذه النافذة الأفق للجميع للمساهمة بتقديم مقالات


    قبلاتك النبيذية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 351
    نقاط : 34888
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    العمر : 25
    الموقع : http://maxinfo.ace.st

    قبلاتك النبيذية

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس 4 فبراير 2010 - 10:27

    قبلاتك النبيذية




    ذاكرتي ..
    عشتها بتذكر تلك اللحظات ..
    نظرة عيناك تدوخني ..
    وابتسامتك وعطرك..
    كنت وستظل أنت ..
    من أحلم بوقع كلماتك علي...
    ***
    قبلة..
    كقرصة على الشفا يف الملتهبة ..
    بعد كأس نبيذ فاخر..
    لذة حبي لك تدعوني إلى طلب مزيد من القبل..
    ***
    كم أتوق إلى تلك السيجارة ..
    لأطرد كل فكرة تبعدني عنك..
    لهيب يحرق أنفاسي ..
    وأمشي .. ولا أرى سواك...
    ***
    كم هي دافئة تلك اليدين ..
    تحملني إلى أحضانك..
    يا لحظة عشتها بتأملك ..
    آآآه
    ***
    ليلتي ...
    أقضيها بتأمل خيالك الآتي إلي...
    إلي..
    هل ستأتي إلي الليلة وتضمني إليك..
    أم سأحلم بتلك اللحظات التي عشتها في أحضانك ..
    بين دفئي يديك ورائحتك..
    ***
    وبعد ..
    قلي وبعد..
    استلقيت على ذلك الكرسي ..
    نتبادل تلك اللحظات والنظرات المختلسة بانعكاس المرايا..
    وأنام واستيقظ ..ثم أنام واستيقظ..
    ربما ستأتي مرة أخرى في المنام ....
    ***
    لقد تعبت ..
    فقد نشف ما تبقى من الريق...
    تعرف بأني احبك ..
    وأني في شوق إلى وصالك ..
    وبعد؟..
    أنا لك في كل زمان ومكان ..
    ***
    يتساقط المطر ويبللني ويبلل جسدي وشعري..
    فتتساقط تلك القطرات على وجهي ..
    كأنها أنهر ..ثم تصب على فمي ..
    وترويني ..
    وأتذكرك ..
    وأتذكرك ..
    ***
    أحدق في تلك العينيين ..
    وتمتد يدي بين خصلات شعري ..
    وتحتوي يدي الأخرى يداه..
    و أتابع كل حرف يخرج من بين تلك الشفتين..
    ***
    أعترف أني ابتعدت عن كل ما حولي..
    أعترف أني كنت أتمناه ..
    وأعترف أني لن أعشق سواه..
    واعترف أنه سكن حياتي..
    ***
    احتواني بين ذلك الجدار وبينه..
    وأقترب..أقترب ..
    وطبع قبلة في الجبين وابتعد ..
    لا أدري ..
    هل حرارتي مرتفعة؟؟!
    أم أن قبلته اخترقت جبيني وأحرقت قلبي وأشعلته؟؟!
    هل الأرض تدور بي؟!
    أم أنا أتهاوى؟!
    احتوت يداه خصري ...
    وابتعدنا بين الحشود ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر 2018 - 16:33